دور الصناعات الصغيرة في إحداث الطفرة الاقتصادية الكبيرة

دور الصناعات الصغيرة في إحداث الطفرة الاقتصادية الكبيرة

تمثل الشركات الصغيرة و الصناعات الصغيرة قرابة 85% من حجم النشاط الاقتصادي في الولايات المتحدة. وتوظف نصف القوى العاملة وتشكل 31% من قيمة الصادرات.  وتمثل 65% من حجم الوظائف الجديدة ويبلغ نسبة براءات الاختراع المقدمة 13 مرة عن الشركات الكبيرة.

ولكي تحدث الطفرة الاقتصادية المطلوبة لابد من تشجيع وتمكين ودعم الشباب لعمل قاعدة قوية من الصناعات الصغيرة. وهناك عدة محاور لإحداث ذلك:

1-      توفير دراسات الجدوى

2-      التعليم والتدريب

3-      الدعم الإداري و الفني

4-      التمويل

وسنعرض بإيجاز بعض الآليات لتنشيط هذه المحاور:

 توفير دراسات الجدوى

تخصص الحكومة ميزانية مناسبة (حوالى 25 مليون جنيه) لعمل دراسات جدوى ل1000 مشروع وتوفر هذه الدراسات مجانا للمواطنين.إلزام الوزارات وخاصة الزراعة والصناعة والسياحة بعمل ونشر دراسات جدوي للفرص الاستثمارية وللمشروعات الصغيرة التي قد تحتاج لها الوزارة أو في مجالات مسؤولية الوزارة.

تشجيع النقابات والجمعيات خيرية وغيرها من المنظمات غير الحكومية على توفير دراسات جدوى وتقديم الدعم الفني و التدريبي للشباب الراغب في تأسيس مشروع صناعي.

 التعليم و التدريب:

فتح فصول مسائية في المدارس و الجامعات لتقديم دورات تدريبية في كتابة دراسات الجودة وإجراءات تسجيل الشركات ومصادر التمويل وطرق التسويق والنظام الضرائبي و قوانين العمل وغيرها من الدورات التدريبية لزيادة المهارات في جميع المجالات . وتؤجر هذه الفصول للأفراد مقابل 50% مثلا من دخل الدورة.

تنظم الوزارات المعنية دورات تدريبية فنية لإنشاء الكوادر الفنية والتقنية اللازمة لإدخال صناعات جديدة وللتوسع وتطوير الصناعات القائمة.

 تقديم الدعم التنظيمي والإداري

عمل مكاتب في المحافظات والمدن لخدمة المشاريع الصغيرة تقدم استشارات مجانية وتساعد في تأسيس الشركات وتنظم ندوات ومحاضرات ومعرض تسويق للمنتجات وتربط  أصحاب الأفكار بالمستثمرين.

 مصادر التمويل:

وضع التشريعات والقوانين الخاصة بشركات التمويل و شركات توظيف الأموال وشركات المخاطرة لما لها من أهمية في تسهيل إنشاء الشركات الجديدة و تبني الأفكار الجديدة و تحويلها إلى قالب تجاري بكفاءة عالية. و مراجعة القوانين المنظمة للشركات المساهمة لتنويع أشكالها وطرق إدارته. و تسهيل الإجراءات و القوانين الخاصة بفروع البنوك الأجنبية و البنوك الإسلامية. و عمل شبكة اتصالات موحدة بالبنوك، و تزويدها بالطرق الحديثة لمطابقة التوقيعات و التسوية الآلية للشيكات بين البنوك، وتنويع الخدمات المصرفية وتوفيرها عن طريق الانترنت، وإدخال الربط الآلي لحسابات العملاء بنظم برمجيات المحاسبة لدى الشركات.   وربط هذه الشبكة بالشبكات العالمية للبنوك لجعل مصر مركزا عالميا رئيسيا للمعاملات والخدمات البنكية والخدمات البنكية الالكترونية. ابتكار و تبني معاملات مالية و محافظ وكروت الكترونية وإجراءات الكترونية لتسهيل التعامل التجاري عن طريق الانترنت لتحقيق طفرة سريعة في التصدير عن طريق الإنترنت. و يتطلب ذلك أيضا تبسيط إجراءات الشحن والتصدير وتوفيرها عن طريق الانترنت أو إلغائها للطرود التي تقل قيمتها عن 5000 جنيه مثلا.  و يجب أن تهتم الحكومة بعمل حضانات للشركات الناشئة وتضع نظاما لتأجير الأراضي الصناعية و الورش حتى لا تضطر المشروعات الناشئة إلى تجميد جزء كبير من رأسمالها في المباني و الإنشاءات و اللجوء إلى مصيدة القروض بدلا من تركيز إمكانياتها على الإنتاج و التوسع و المنافسة.  ويجب توفير ضمانات لقروض الشركات الناشئة وخاصة لشراء أدوات وماكينات الإنتاج بسبب إحجام البنوك عن مساعدة الشركات الناشئة.

About admin